Mar 2, 2017

على باب رزان

على باب رزان  



"وقد أردت أن أؤمنك يا ابنتي أَمَانَين، أمان المال يشد ظهرك ويزين نحرك، وأمان حين يدرك الأمير حكمة التاريخ بما جمعت له من أخبار وسير، فيقل خطؤه ويحفظ الرعية من هلاك يلحقها بفساده، أو بتآمرٍ عليه أو بحرب لا نفع فيها، فلم أنل مالا ولم يسمع الأمير".


مكثت على قبره، حتى اصفرت الشمس، ثم قامت وظلها مفروش إلى يمينها، وهي تتمتم: "لا تميمة تحمي غوائل الزمن مثلك يا أبا القاسم.. بعدك لا تميمة في مال ولا في أمير."

لإتمام القراءة 


0 من نورهم: